أخبار رحلتنا لمصر - مايو 2014

إلى شركائي وأصدقائي الأعزاء

لقد وصلت موخرا إلى لوس انجلوس، رجعت ومعي الكثير من  قصص المعجزات لأشاركها معكم. لقد كانت يد الرب معنا في مصر.

تشعبت رحلتي إلى ثلاث مهمات رئيسية:

(1) المحبة العاملة إرسالية سيول مصر

منذ شهور قليلة غلب عليّ النعاس بينما كنت أشاهد الأخبار العاجلة عن السيول الذي دمّر حياة الفلاحين في صعيد مصر. وفي تلك الليلة أيقظني الرب لأصلي من أجل التدخل الإلهي لصالح وطني.وفي وسط دموعي وتضرعي، دعاني الرب في تلك الليلة لأكون الصوت لمن لا صوت لهم، وأن أساهم في سد احتياجات شعبي مع أولئك الذين لديهم القلب والموارد لتقديم المعونة. وبينما كنت في مصر مع فريق العمل، وكنا نقوم ببناء أول بيت لسيدة اسمها فيكتوريا - وهي تبلغ من العمر 85 عاما أدركت حينذاك بأن صلواتي في تلك الليلة كانت إستجابة مباشرة لصلوات تلك المرأة، ليلة بعد ليلة، التي اطلقتها عبر المسكونة من اجل بيت جديد لها. لقد ذكّرتني هذه المهمة بأن قوة الصلاة تستطيع أن تنقل الجبال، كما أنها تحرّك قلوب البشر في كل انحاء العالم. وفي الواقع، فإن صلاة المرأة المسنّة- ذات الخمس والثمانين عاما- صاحبة المسكن من الطين الذي دُمّر بواسطة السيول، كانت نفس الهمسات التي أيقظت قلبي وأنهضتني حتى أبدأ إرساليتي تجاه سيول مصر.

وفي أثناء إرسالية السيول قمنا ببناء المنازل ، وقدّمنا البطاطين،  والمراتب، والأسرّة،  والملابس، والماء وأجهزة التبريد.

لمشاهدة الصور، برحاء الضغط على الروابط التالية:

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.849897891691012.1073741842.498196816861123&type=3

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.863406423673492.1073741858.498196816861123&type=3

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.849885548358913.1073741837.498196816861123&type=3

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.862985737048894.1073741857.498196816861123&type=3

 

(2) تسجيل تلفزيوني مباشر و تصوير حلقات جديدة لإذاعتها لاحقا

لقد رتب الرب لي أن أعظ في برنامج يذاع على الهواء مباشرة من كنيسة يسوع الملك بكاثدرائية الكاثوليك بمدينة المنيا في صعيد مصر.  كما تمكننا من تسجيل عشرين حلقة شارك فيها الكثيرون إمّا باختباراتهم المغيّرة للحياة، أو بقصص، أو معجزات عاشتها مصراثناء أحلك الظروف في تاريخها الحديث. تابعونا بمشاهدة تلك البرامج على الانترنت، وكونوا شهودا معنا على عمل الرب في هذا الوطن.

لمشاهدة الصور، برحاء الضغط على الروابط التالية:

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.847418211938980.1073741834.498196816861123&type=3

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.847406938606774.1073741833.498196816861123&type=3

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.851002398247228.1073741849.498196816861123&type=3

 

(3) تقديم فعاليات انتعاشية مع شركائنا في الصلاة من الصين، الذين صلوا باستراتيجية مميزة من أجل إعادة بناء وشفاء مصر.

لقد شعر شركاؤنا في الصلاة من الصين من سان رايز براير تاور (في كل من هونج كونج ولوس انجلوس) - شعروا أنهم منقادون للحضور إلى مصر للصلاة من أجل البلد في اثناء ذلك الأسبوع الي تحدد لأنتخابات الرئاسة. ومرة أخرى، فإن قوة الصلاة نقلت الجبال عندما توجّه الفريق إلى النيل وإلى أعل المناطق في البلد مثل الأهرام وبرج القاهرة لأطلاق الأبواق  لإعلان نصرة ملك الملوك على مصر. وأعلنوا كلمات أشعياء  في 19: 25 : " بها يبارك رب الجنود قائلا مبارك شعبي مصر."

لقد أعلننا تنقية وتطهير مياه النيل بعد آلاف السنين من ضحايا الطقوس واجراءات الأجهاض التي وقعت في تلك المياه بعينها.

لمشاهدة الصور، برحاء الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.862972617050206.1073741856.498196816861123&type=3

وبعد ذلك اقمنا خدمتي شفاء في كل من الصعيد والقاهرة، وشهدنا يد الله من خلال هاتين الخدمتين، وعايننا تأكيدا لحضوره من خلال الآيات والعجائب.

لمشاهدة الصور، برحاء الضغط على الروابط التالية:

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.856524221028379.1073741855.498196816861123&type=3

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.849339701746831.1073741836.498196816861123&type=3

أيها الشركاء شكرا لكم لدعمكم لنا! لقد سمعنا معا صوت الرب، واخترنا أن نكون اليد التي تطعم، وتشفي وتحب الشعوب!

الرب يباركم

ايفيت البياضي

Back