راسلنا

Contact us

صور وأحداث

Photo Gallery

شاهد برامجنا

Watch our programs

كليبات

Spots

طلبات صلاة

Prayer request

شاركنا

Be a Friend 

مقالات

Articles

الرئيسية

Home

في المسيح

                                        

في المسيح

        اذا لا شيء من الدينونة الان على الذين هم في المسيح يسوع السالكين ليس حسب الجسد بل حسب الروح (رومية 8 عدد 1)

 

        لان ناموس روح الحياة في المسيح يسوع قد اعتقني من ناموس الخطية و الموت

(رومية 8 عدد 2)

 

        هكذا نحن الكثيرين جسد واحد في المسيح و اعضاء بعضا لبعض كل واحد للاخر

(رومية 12 عدد 5)

 

        اشكر الهي في كل حين من جهتكم على نعمة الله المعطاة لكم في يسوع المسيح

(1 كورنثوس 1 عدد 4)

 

        لانه كما في ادم يموت الجميع هكذا في المسيح سيحيا الجميع

     (1 كورنثوس 15 عدد 22)

 

        و لكن الذي يثبتنا معكم في المسيح و قد مسحنا هو الله (2 كورنثوس 1 عدد 21)

 

        و لكن شكرا لله الذي يقودنا في موكب نصرته في المسيح كل حين و يظهر بنا رائحة معرفته في كل مكان (2 كورنثوس 2 عدد 14)

 

        بل اغلظت اذهانهم لانه حتى اليوم ذلك البرقع نفسه عند قراءة العهد العتيق باق غير منكشف الذي يبطل في المسيح (2 كورنثوس 3 عدد 14)

 

        اذا ان كان احد في المسيح فهو خليقة جديدة الاشياء العتيقة قد مضت هوذا الكل قد صار جديدا (2 كورنثوس 5 عدد 17)

 

        اي ان الله كان في المسيح مصالحا العالم لنفسه غير حاسب لهم خطاياهم و واضعا فينا كلمة المصالحة (2 كورنثوس 5 عدد 19)

 

        و لكن بسبب الاخوة الكذبة المدخلين خفية الذين دخلوا اختلاسا ليتجسسوا حريتنا التي لنا في المسيح كي يستعبدونا (غلاطية 2 عدد 4)

 

          المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لاجلنا لانه مكتوب ملعون كل من علق على خشبة, لتصير بركة ابراهيم للامم في المسيح يسوع لننال بالايمان موعد الروح

(غلاطية 3 عدد 13,14)

 

        ليس يهودي و لا يوناني ليس عبد و لا حر ليس ذكر و انثى لانكم جميعا واحد في المسيح يسوع (غلاطية 3 عدد 28)

 

        لانه في المسيح يسوع لا الختان ينفع شيئا و لا الغرلة بل الايمان العامل بالمحبة

(غلاطية 5 عدد 6)

 

        لانه في المسيح يسوع ليس الختان ينفع شيئا و لا الغرلة بل الخليقة الجديدة

(غلاطية 6 عدد 15)

 

        مبارك الله ابو ربنا يسوع المسيح الذي باركنا بكل بركة روحية في السماويات في المسيح (افسس 1 عدد 3)

 

        لتدبير ملء الازمنة ليجمع كل شيء في المسيح ما في السماوات و ما على الارض في ذاك (افسس 1 عدد 10)

 

        و اقامنا معه و اجلسنا معه في السماويات في المسيح يسوع (افسس 2 عدد 6)

 

        ليظهر في الدهور الاتية غنى نعمته الفائق باللطف علينا في المسيح يسوع

         (افسس 2 عدد 7)

 

        لاننا نحن عمله مخلوقين في المسيح يسوع لاعمال صالحة قد سبق الله فاعدها لكي نسلك فيها (افسس 2 عدد 10)

 

        و لكن الان في المسيح يسوع انتم الذين كنتم قبلا بعيدين صرتم قريبين بدم المسيح

(افسس 2 عدد 13)

 

        ان الامم شركاء في الميراث و الجسد و نوال موعده في المسيح بالانجيل

    (افسس 3 عدد 6)

 

        ايها الاخوة انا لست احسب نفسي اني قد ادركت و لكني افعل شيئا واحدا اذ انا انسى ما هو وراء و امتد الى ما هو قدام, اسعى نحو الغرض لاجل جعالة دعوة الله العليا في المسيح يسوع (فيلبي 3 عدد 13,14)

 

        لا تهتموا بشيء بل في كل شيء بالصلاة و الدعاء مع الشكر لتعلم طلباتكم لدى الله و سلام الله الذي يفوق كل عقل يحفظ قلوبكم و افكاركم في المسيح يسوع

     (فيلبي 4 عدد 6,7)

 

        استطيع كل شيء في المسيح الذي يقويني (فيلبي 4 عدد 13)

 

        فيملا الهي كل احتياجكم بحسب غناه في المجد في المسيح يسوع (فيلبي 4 عدد 19)

 

        الذي ننادي به منذرين كل انسان و معلمين كل انسان بكل حكمة لكي نحضر كل انسان كاملا في المسيح يسوع (كولوسي 1 عدد 28)

 

        لان الرب نفسه بهتاف بصوت رئيس ملائكة و بوق الله سوف ينزل من السماء و الاموات في المسيح سيقومون اولا (1 تسالونيكي 4 عدد 16)

 

        اشكروا في كل شيء لان هذه هي مشيئة الله في المسيح يسوع من جهتكم

         (1 تسالونيكي 5 عدد 18)

 

        و تفاضلت نعمة ربنا جدا مع الايمان و المحبة التي في المسيح يسوع

    (1 تيموثاوس 1 عدد 14)

 

        الذي خلصنا و دعانا دعوة مقدسة لا بمقتضى اعمالنا بل بمقتضى القصد و النعمة التي اعطيت لنا في المسيح يسوع قبل الازمنة الازلية (2 تيموثاوس 1 عدد 9)

 

        تمسك بصورة الكلام الصحيح الذي سمعته مني في الايمان و المحبة التي في المسيح يسوع (2 تيموثاوس 1 عدد 13)

 

        فتقو انت يا ابني بالنعمة التي في المسيح يسوع (2 تيموثاوس 2 عدد 1)

 

        لاجل ذلك انا اصبر على كل شيء لاجل المختارين لكي يحصلوا هم ايضا على الخلاص الذي في المسيح يسوع مع مجد ابدي (2 تيموثاوس 2 عدد 10)

 

        و انك منذ الطفولية تعرف الكتب المقدسة القادرة ان تحكمك للخلاص بالايمان الذي في المسيح يسوع (2 تيموثاوس 3 عدد 15)

 

        و اله كل نعمة الذي دعانا الى مجده الابدي في المسيح يسوع بعدما تالمتم يسيرا هو يكملكم و يثبتكم و يقويكم و يمكنكم (1 بطرس 5 عدد 10)

 

        و نعلم ان ابن الله قد جاء و اعطانا بصيرة لنعرف الحق و نحن في الحق في ابنه يسوع المسيح هذا هو الاله الحق و الحياة الابدية (1 يوحنا 5 عدد 20)

 

        كل من تعدى و لم يثبت في تعليم المسيح فليس له الله و من يثبت في تعليم المسيح فهذا له الاب و الابن جميعا (2 يوحنا 1 عدد 9)

 

 

فيه

        فيه كانت الحياة و الحياة كانت نور الناس (يوحنا 1 عدد 4)

 

        انكم في كل شيء استغنيتم فيه في كل كلمة و كل علم (1 كورنثوس 1 عدد 5)

 

        لان مهما كانت مواعيد الله فهو فيه النعم و فيه الامين لمجد الله بواسطتنا

(2 كورنثوس 1 عدد 20)

 

        لانه جعل الذي لم يعرف خطية خطية لاجلنا لنصير نحن بر الله فيه

     (2 كورنثوس 5 عدد 21)

 

        كما اختارنا فيه قبل تاسيس العالم لنكون قديسين و بلا لوم قدامه في المحبة

(افسس 1 عدد 4)

 

        الذي فيه لنا الفداء بدمه غفران الخطايا حسب غنى نعمته (افسس 1 عدد 7)

 

        الذي فيه ايضا نلنا نصيبا معينين سابقا حسب قصد الذي يعمل كل شيء حسب راي مشيئته (افسس 1 عدد 11)

 

        الذي فيه ايضا انتم اذ سمعتم كلمة الحق انجيل خلاصكم الذي فيه ايضا اذ امنتم ختمتم بروح الموعد القدوس (افسس 1 عدد 13)

 

        الذي فيه كل البناء مركبا معا ينمو هيكلا مقدسا في الرب (افسس 2 عدد 21)

 

        الذي فيه انتم ايضا مبنيون معا مسكنا لله في الروح (افسس 2 عدد 22)

 

        و اوجد فيه و ليس لي بري الذي من الناموس بل الذي بايمان المسيح البر الذي من الله بالايمان (فيلبي 3 عدد 9)

 

        الذي لنا فيه الفداء بدمه غفران الخطايا (كولوسي 1 عدد 14)

 

         فانه فيه خلق الكل ما في السماوات و ما على الارض ما يرى و ما لا يرى سواء كان عروشا ام سيادات ام رياسات ام سلاطين الكل به و له قد خلق (كولوسي 1 عدد 16)

 

        الذي هو قبل كل شيء و فيه يقوم الكل (كولوسي 1 عدد 19)

 

        المذخر فيه جميع كنوز الحكمة و العلم (كولوسي 2 عدد 3)

 

        فكما قبلتم المسيح يسوع الرب اسلكوا فيه (كولوسي 2 عدد 6)

 

        متاصلين و مبنيين فيه و موطدين في الايمان كما علمتم متفاضلين فيه بالشكر

(كولوسي 2 عدد 7 )

 

        و انتم مملوؤون فيه الذي هو راس كل رياسة و سلطان (كولوسي 2 عدد 10)

 

        و اما من حفظ كلمته فحقا في هذا قد تكملت محبة الله بهذا نعرف اننا فيه

         (1 يوحنا 2 عدد 5)

 

        من قال انه ثابت فيه ينبغي انه كما سلك ذاك هكذا يسلك هو ايضا (1 يوحنا 2 عدد 6)

 

        ايضا وصية جديدة اكتب اليكم ما هو حق فيه و فيكم ان الظلمة قد مضت و النور الحقيقي الان يضيء (1 يوحنا 2 عدد 8)

 

        و اما انتم فالمسحة التي اخذتموها منه ثابتة فيكم و لا حاجة بكم الى ان يعلمكم احد بل كما تعلمكم هذه المسحة عينها عن كل شيء و هي حق و ليست كذبا كما علمتكم تثبتون فيه (1 يوحنا 2 عدد 27)

 

        و الان ايها الاولاد اثبتوا فيه حتى اذا اظهر يكون لنا ثقة و لا نخجل منه في مجيئه

(1 يوحنا 2 عدد 28)

 

        و تعلمون ان ذاك اظهر لكي يرفع خطايانا و ليس فيه خطية (1 يوحنا 3 عدد 5)

 

        كل من يثبت فيه لا يخطئ كل من يخطئ لم يبصره و لا عرفه (1 يوحنا 3 عدد 6)

 

        و من يحفظ وصاياه يثبت فيه و هو فيه و بهذا نعرف انه يثبت فينا من الروح الذي اعطانا (1 يوحنا 3 عدد 24)

 

        بهذا نعرف اننا نثبت فيه و هو فينا انه قد اعطانا من روحه (1 يوحنا 4 عدد 13)

 

 

في

        من ياكل جسدي و يشرب دمي يثبت في و انا فيه (يوحنا 6 عدد 56)

 

        في ذلك اليوم تعلمون اني انا في ابي و انتم في و انا فيكم (يوحنا 14 عدد 20)

 

        اثبتوا في و انا فيكم كما ان الغصن لا يقدر ان ياتي بثمر من ذاته ان لم يثبت في الكرمة كذلك انتم ايضا ان لم تثبتوا في (يوحنا 15 عدد 4)

 

        انا الكرمة و انتم الاغصان الذي يثبت في و انا فيه هذا ياتي بثمر كثير لانكم بدوني لا تقدرون ان تفعلوا شيئا (يوحنا 15 عدد 5)

 

        ان كان احد لا يثبت في يطرح خارجا كالغصن فيجف و يجمعونه و يطرحونه في النار فيحترق (يوحنا 15 عدد 6)

 

        ان ثبتم في و ثبت كلامي فيكم تطلبون ما تريدون فيكون لكم , بهذا يتمجد ابي ان تاتوا بثمر كثير فتكونون تلاميذي (يوحنا 15 عدد 7,8)

 

        قد كلمتكم بهذا ليكون لكم في سلام في العالم سيكون لكم ضيق و لكن ثقوا انا قد غلبت العالم (يوحنا 16 عدد 33)

 

مع المسيح

        فان كنا قد متنا مع المسيح نؤمن اننا سنحيا ايضا معه (رومية 6 عدد 8)

 

        مع المسيح صلبت فاحيا لا انا بل المسيح يحيا في فما احياه الان في الجسد فانما احياه في الايمان ايمان ابن الله الذي احبني و اسلم نفسه لاجلي (غلاطية 2 عدد 20)

 

        و نحن اموات بالخطايا احيانا مع المسيح بالنعمة انتم مخلصون (افسس 2 عدد 5)

 

        اذا ان كنتم قد متم مع المسيح عن اركان العالم فلماذا كانكم عائشون في العالم تفرض عليكم فرائض (كولوسي 2 عدد 20)

 

        فان كنتم قد قمتم مع المسيح فاطلبوا ما فوق حيث المسيح جالس عن يمين الله (كولوسي 3 عدد 1)

 

        لانكم قد متم و حياتكم مستترة مع المسيح في الله (كولوسي 3 عدد 3)

 

 

بدمه

        و اما المسيح و هو قد جاء رئيس كهنة للخيرات العتيدة فبالمسكن الاعظم و الاكمل غير المصنوع بيد اي الذي ليس من هذه الخليقة و ليس بدم تيوس و عجول بل بدم نفسه دخل مرة واحدة الى الاقداس فوجد فداء ابديا (عبرانيين 9 عدد 11,12)

 

        فكم بالحري يكون دم المسيح الذي بروح ازلي قدم نفسه لله بلا عيب يطهر ضمائركم من اعمال ميتة لتخدموا الله الحي و لاجل هذا هو وسيط عهد جديد لكي يكون المدعوون اذ صار موت لفداء التعديات التي في العهد الاول ينالون وعد الميراث الابدي (عبرانيين 9 عدد 14,15)

 

        فاذ لنا ايها الاخوة ثقة بالدخول الى الاقداس بدم يسوع , طريقا كرسه لنا حديثا حيا بالحجاب اي جسده (عبرانيين 10 عدد 19,20)

 

        و لكن ان سلكنا في النور كما هو في النور فلنا شركة بعضنا مع بعض و دم يسوع المسيح ابنه يطهرنا من كل خطية (1 يوحنا 1 عدد7 )

 

 

 

منه

        لكن لنا اله واحد الاب الذي منه جميع الاشياء و نحن له و رب واحد يسوع المسيح الذي به جميع الاشياء و نحن به (1 كورنثوس 8 عدد 6)

 

        الذي منه كل الجسد مركبا معا و مقترنا بمؤازرة كل مفصل حسب عمل على قياس كل جزء يحصل نمو الجسد لبنيانه في المحبة (افسس 4 عدد 16)

 

        و غير متمسك بالراس الذي منه كل الجسد بمفاصل و ربط متوازرا و مقترنا ينمو نموا من الله (كولوسي 2 عدد 19)

 

        و ان كنا نعلم انه مهما طلبنا يسمع لنا نعلم ان لنا الطلبات التي طلبناها منه

         (1 يوحنا 5 عدد 15)

 

 

بنفسه

        الذي و هو بهاء مجده و رسم جوهره و حامل كل الاشياء بكلمة قدرته بعدما صنع بنفسه تطهيرا لخطايانا جلس في يمين العظمة في الاعالي (عبرانيين 1 عدد 3)

 

        فاذ ذاك كان يجب ان يتالم مرارا كثيرة منذ تاسيس العالم و لكنه الان قد اظهر مرة عند انقضاء الدهور ليبطل الخطية بذبيحة نفسه (عبرانيين 9 عدد 26)

 

 

بواسطته

        و ان يصالح به الكل لنفسه عاملا الصلح بدم صليبه بواسطته سواء كان ما على الارض ام ما في السماوات (كولوسي 1 عدد 20)

 

 

بالذي أحبنا

        و لكننا في هذه جميعها يعظم انتصارنا بالذي احبنا (رومية 8 عدد 37)

 

 

بقيامة المسيح

        مبارك الله ابو ربنا يسوع المسيح الذي حسب رحمته الكثيرة ولدنا ثانية لرجاء حي بقيامة يسوع المسيح من الاموات (1 بطرس 1 عدد 3)

 

بجسد المسيح

        اذا يا اخوتي انتم ايضا قد متم للناموس بجسد المسيح لكي تصيروا لاخر للذي قد اقيم من الاموات لنثمر لله (رومية 7 عدد 4)

 

 

رائحة المسيح

        لاننا رائحة المسيح الذكية لله في الذين يخلصون و في الذين يهلكون

    (2 كورنثوس 2 عدد 15)

 

 

في الرب

        لانكم كنتم قبلا ظلمة و اما الان فنور في الرب اسلكوا كاولاد نور (افسس 5 عدد 8)

        اخيرا يا اخوتي تقووا في الرب و في شدة قوته (افسس 6 عدد 10)

 

 

في المحبوب

        لمدح مجد نعمته التي انعم بها علينا في المحبوب (افسس 1 عدد 6)

 

 

في محبتي

        كما احبني الاب كذلك احببتكم انا اثبتوا في محبتي (يوحنا 15 عدد 9)

 

 

له

        فانه فيه خلق الكل ما في السماوات و ما على الارض ما يرى و ما لا يرى سواء كان عروشا ام سيادات ام رياسات ام سلاطين الكل به و له قد خلق (كولوسي 1 عدد 16)

 

 

للمسيح

        التي هي ظل الامور العتيدة و اما الجسد فللمسيح (كولوسي 2 عدد 17)

 

 

لأجل المسيح

        لكي تكون شركة ايمانك فعالة في معرفة كل الصلاح الذي فيكم لاجل المسيح يسوع

(فليمون 1 عدد 6)

 

وهنا قئمة بعض الايات التي لا تستخدم فيها التعبير بالتحديد كتعبير(في المسيح...... الخ) و مع ذلك فهي تعرفك بمن أنت و بحقيقتك و ما تمتلك لأنك "في المسيح"

 

     لكي يتم ما قيل باشعياء النبي القائل هو اخذ اسقامنا و حمل امراضنا

     (متي 8 عدد 17)

 

     تعالوا الي يا جميع المتعبين و الثقيلي الاحمال و انا اريحكم , احملوا نيري عليكم و تعلموا مني لاني وديع و متواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم , لان نيري هين و حملي خفيف (متي 11 عدد 28-30)

 

     لان ابن الانسان قد جاء لكي يخلص ما قد هلك (متى 18 عدد 11)

 

     الحق اقول لكم كل ما تربطونه على الارض يكون مربوطا في السماء و كل ما تحلونه على الارض يكون محلولا في السماء و اقول لكم ايضا ان اتفق اثنان منكم على الارض في اي شيء يطلبانه فانه يكون لهما من قبل ابي الذي في السماوات , لانه حيثما اجتمع اثنان او ثلاثة باسمي فهناك اكون في وسطهم

         (متى 18 عدد 18-20)

 

     فتقدم يسوع و كلمهم قائلا دفع الي كل سلطان في السماء و على الارض , فاذهبوا و تلمذوا جميع الامم و عمدوهم باسم الاب و الابن و الروح القدس و علموهم ان يحفظوا جميع ما اوصيتكم به و ها انا معكم كل الايام الى انقضاء الدهر امين

(متى 28 عدد 18-20)

 

     انا عمدتكم بالماء و اما هو فسيعمدكم بالروح القدس (مرقس 1 عدد 8)

 

     فقال له يسوع ان كنت تستطيع ان تؤمن كل شيء مستطاع للمؤمن

         (مرقس 9 عدد 23)

 

     لاني الحق اقول لكم ان من قال لهذا الجبل انتقل و انطرح في البحر و لا يشك في قلبه بل يؤمن ان ما يقوله يكون فمهما قال يكون له , لذلك اقول لكم كل ما تطلبونه حينما تصلون فامنوا ان تنالوه فيكون لكم (مرقس 11 عدد 23,24)

 

     ها انا اعطيكم سلطانا لتدوسوا الحيات و العقارب و كل قوة العدو و لا يضركم شيء

(لوقا 10 عدد 19)

 

     و لكن من يشرب من الماء الذي اعطيه انا فلن يعطش الى الابد بل الماء الذي اعطيه يصير فيه ينبوع ماء ينبع الى حياة ابدية (يوحنا 4 عدد 14)

 

     لان هذه مشيئة الذي ارسلني ان كل من يرى الابن و يؤمن به تكون له حياة ابدية و انا اقيمه في اليوم الاخير (يوحنا 6 عدد 40)

 

     الحق الحق اقول لكم ان الذي لا يدخل من الباب الى حظيرة الخراف بل يطلع من موضع اخر فذاك سارق و لص (يوحنا 10 عدد 1)

 

     الحق الحق اقول لكم من يؤمن بي فالاعمال التي انا اعملها يعملها هو ايضا و يعمل اعظم منها لاني ماض الى ابي (يوحنا 14 عدد 12)

 

     اجاب يسوع و قال له ان احبني احد يحفظ كلامي و يحبه ابي و اليه ناتي و عنده نصنع منزلا (يوحنا 14 عدد 23)

 

     انا فيهم و انت في ليكونوا مكملين الى واحد و ليعلم العالم انك ارسلتني و احببتهم كما احببتني (يوحنا 17 عدد 23)

 

     فان كنتم للمسيح فانتم اذا نسل ابراهيم و حسب الموعد ورثة (غلاطية 3 عدد 29)

 

     فاثبتوا اذا في الحرية التي قد حررنا المسيح بها و لا ترتبكوا ايضا بنير عبودية (غلاطية 5 عدد 1)

 

     فليكن فيكم هذا الفكر الذي في المسيح يسوع ايضا (فيلبي 2 عدد 5)

 

     لان الله هو العامل فيكم ان تريدوا و ان تعملوا من اجل المسرة (فيلبي 2 عدد 13)

 

     الذي انقذنا من سلطان الظلمة و نقلنا الى ملكوت ابن محبته (كولوسي 1 عدد 13)

 

     السر المكتوم منذ الدهور و منذ الاجيال لكنه الان قد اظهر لقديسيه , الذين اراد الله ان يعرفهم ما هو غنى مجد هذا السر في الامم الذي هو المسيح فيكم رجاء المجد (كولوسي 1 عدد 26,27)

 

     الذي بذل نفسه لاجلنا لكي يفدينا من كل اثم و يطهر لنفسه شعبا خاصا غيورا في اعمال حسنة (تيطس 2 عدد 14)

 

     حتى اذا تبررنا بنعمته نصير ورثة حسب رجاء الحياة الابدية (تيطس 3 عدد 7)

 

     و لكن الذي وضع قليلا عن الملائكة يسوع نراه مكللا بالمجد و الكرامة من اجل الم الموت لكي يذوق بنعمة الله الموت لاجل كل واحد , لانه لاق بذاك الذي من اجله الكل و به الكل و هو ات بابناء كثيرين الى المجد ان يكمل رئيس خلاصهم بالالام , لان المقدس و المقدسين جميعهم من واحد فلهذا السبب لا يستحي ان يدعوهم اخوة (عبرانيين 2 عدد 9-11)

 

     فاذ قد تشارك الاولاد في اللحم و الدم اشترك هو ايضا كذلك فيهما لكي يبيد بالموت ذاك الذي له سلطان الموت اي ابليس و يعتق اولئك الذين خوفا من الموت كانوا جميعا كل حياتهم تحت العبودية (عبرانيين 2 عدد 14,15)

 

     لانه في ما هو قد تالم مجربا يقدر ان يعين المجربين (عبرانيين 2 عدد 18)

 

     فاذ لنا رئيس كهنة عظيم قد اجتاز السماوات يسوع ابن الله فلنتمسك بالاقرار, لان ليس لنا رئيس كهنة غير قادر ان يرثي لضعفاتنا بل مجرب في كل شيء مثلنا بلا خطية, فلنتقدم بثقة الى عرش النعمة لكي ننال رحمة و نجد نعمة عونا في حينه (عبرانيين 4 عدد 14-16)

 

     اذ الناموس لم يكمل شيئا و لكن يصير ادخال رجاء افضل به نقترب الى الله و على قدر ما انه ليس بدون قسم لان اولئك بدون قسم قد صاروا كهنة و اما هذا فبقسم من القائل له اقسم الرب و لن يندم انت كاهن الى الابد على رتبة ملكي صادق على قدر ذلك قد صار يسوع ضامنا لعهد افضل (عبرانيين 7 عدد 19-22)

 

     و لكنه الان قد حصل على خدمة افضل بمقدار ما هو وسيط ايضا لعهد اعظم قد تثبت على مواعيد افضل (عبرانيين 8 عدد 6)

 

     لان المسيح لم يدخل الى اقداس مصنوعة بيد اشباه الحقيقية بل الى السماء عينها ليظهر الان امام وجه الله لاجلنا (عبرانيين 9 عدد24)

 

     هكذا المسيح ايضا بعدما قدم مرة لكي يحمل خطايا كثيرين سيظهر ثانية بلا خطية للخلاص للذين ينتظرونه (عبرانيين 9 عدد 28)

 

     لانه بقربان واحد قد اكمل الى الابد المقدسين (عبرانيين 10 عدد 14)

 

     لتكن سيرتكم خالية من محبة المال كونوا مكتفين بما عندكم لانه قال لا اهملك و لا اتركك حتى اننا نقول واثقين الرب معين لي فلا اخاف ماذا يصنع بي انسان (عبرانيين 13 عدد 5,6)

 

     يسوع المسيح هو هو امسا و اليوم و الى الابد (عبرانيين 13 عدد 8)

 

     فاخضعوا لله قاوموا ابليس فيهرب منكم (يعقوب 4 عدد 7)

 

     و اما انتم فجنس مختار و كهنوت ملوكي امة مقدسة شعب اقتناء لكي تخبروا بفضائل الذي دعاكم من الظلمة الى نوره العجيب (1 بطرس 2 عدد 9)

 

     لانكم لهذا دعيتم فان المسيح ايضا تالم لاجلنا تاركا لنا مثالا لكي تتبعوا خطواته

         (1 بطرس  2 عدد 21)

 

     فان المسيح ايضا تالم مرة واحدة من اجل الخطايا البار من اجل الاثمة لكي يقربنا الى الله مماتا في الجسد و لكن محيي في الروح (1 بطرس 3 عدد 18)

 

     ملقين كل همكم عليه لانه هو يعتني بكم (1 بطرس 5 عدد 7)

 

     ان اعترفنا بخطايانا فهو امين و عادل حتى يغفر لنا خطايانا و يطهرنا من كل اثم

         (1 يوحنا 1 عدد 9)

 

     يا اولادي اكتب اليكم هذا لكي لا تخطئوا و ان اخطا احد فلنا شفيع عند الاب يسوع المسيح البار (1 يوحنا 2 عدد 1)

 

     ايها الاحباء الان نحن اولاد الله و لم يظهر بعد ماذا سنكون و لكن نعلم انه اذا اظهر نكون مثله لاننا سنراه كما هو (1 يوحنا 3 عدد 2)

 

     نحن نعلم اننا قد انتقلنا من الموت الى الحياة لاننا نحب الاخوة من لا يحب اخاه يبق في الموت (1 يوحنا 3 عدد 14)

 

     انتم من الله ايها الاولاد و قد غلبتموهم لان الذي فيكم اعظم من الذي في العالم

         (1 يوحنا 4 عدد 4)

 

     في هذه هي المحبة ليس اننا نحن احببنا الله بل انه هو احبنا و ارسل ابنه كفارة لخطايانا (1 يوحنا 4 عدد 10)

 

     من اعترف ان يسوع هو ابن الله فالله يثبت فيه و هو في الله (1 يوحنا 4 عدد 15)

 

     كل من يؤمن ان يسوع هو المسيح فقد ولد من الله و كل من يحب الوالد يحب المولود منه ايضا لان كل من ولد من الله يغلب العالم و هذه هي الغلبة التي تغلب العالم ايماننا من هو الذي يغلب العالم الا الذي يؤمن ان يسوع هو ابن الله

     (1 يوحنا 5 عدد 1,4,5)

 

     و هذه هي الشهادة ان الله اعطانا حياة ابدية و هذه الحياة هي في ابنه من له الابن فله الحياة و من ليس له ابن الله فليست له الحياة (1 يوحنا 5 عدد 11,12)

 

     و من يسوع المسيح الشاهد الامين البكر من الاموات و رئيس ملوك الارض الذي احبنا و قد غسلنا من خطايانا بدمه و جعلنا ملوكا و كهنة لله ابيه له المجد و السلطان الى ابد الابدين امين (رؤيا 1 عدد 5,6)

  Back